أسئلة مكررة2018-07-24T20:41:59+00:00

أسئلة مكررة

التقدم في السن,الضغوط النفسية,الحمل ,بعض الامراض المصاحبة بالحمى ,الحمية الغذائية وغيرها تعتبر من الاسباب التي تؤدي الى فقدان لمعان ,لون وقوة الشعر وتزيد من كمية تساقط الشعر وسرعته.يعتبر التساقط صحي لحد ما.مثلا سقوط 50-100 شعيرة يوميا يعتبر صحيا.امافوق هذه النسبة طبيا يعتبر تساقط جاد من اهم اسبابه العوامل الجينية وغيرها من العوامل البيئية والهرمونات.
طالما أنها لن تتسبب بأي ضرر صحي للحالة فيمكن من السهل جدا القيام بالعملية من بعد سن 18 عام. للحالات الأقل من سن 18 عام تكون جراحة العملية مختلفة ، كما أنه يتطلب موافقة الوالدين .
تختلف من حالة لأخري ، لكن الوقت التقريبي للعملية هو بين نصف يوم  او يوم عمل كامل .خلال هذه العملية لا يمكن التوقف عن العمل .لكن يتم إتاحة فرصة للمريض ليقضي احتياجاته ، ويمكن للمريض اثناء العملية ان يستمع إلي الموسيقي او ان يقرأ ( مجلات ، جرائد…الخ) .
يمكننا أن نتحدث عن أكثر من تقنية لزراعة الشعر لكن التقنية الأكثر شهرة في العالم حاليا هي تقنية الفوي فهي تمنح المظهرالطبيعي و الكثافة المطلوبة للشعر . كما انها قائمة علي أساس علمي ، و نحن نستخدم الميكروموتور من أجل نتائج صحية ..
بعد اتمام العملية تحتاج البصيلات التي تم نقلها إلي 10 أشهر تقريبا لتكون قد أكسبت الصفات المرادة وأخذت وضعها في مكانها الجديد و في بعض الاحيان بعد حوالي 8 أشهر أو اقل يمكن ان يظهر نتيجة الزراعة فهي تختلف من شخص لآخر في فترة التعافي .
يتم تقديم سعر زراعة الشعر في عيادتنا بسياسة سعرية واحدة بغض النظر عن حجم المنطقة التي سيتم زراعتها والكثافة التي يجب أن تزرع .
الشعر المزروع في الأصل هو شعرك الطبيعي فقط تم نقله و تستطيع ان تتركه كما تشاء.
من أجل عدم الإضرار بالجهة المانحة والمنطقة التي تتم فيها عملية الزراعة ، سيكون من المفيد للمريض ألا يحلق في الشهر الأول . ويفضل عدم الحلاقة إلا بعد 7 أو 8 أشهر . .
في خلال أول 15 يوما بعد الجراحة تكون اثار الجراحة واضحة . لكن يمكن تفادي هذا الوضع بارتداء قبعة . بعد ال 15 يوم تبدأ الاثار بالتلاشي حتي لا يصبح لها اثر نهائيا .و كلما مضي الوقت كلما كان المظهر طبيعيا حتي لا يكون لها اثر بتاتا .
يرجع هذا إلي ظروف المنطقة المانحة من حيث جودتها و كفايتها فإذا توفر الشرطين يمكن الوصول للكثافة المطلوبة مع الاخذ في الاعتبار الحالات التي يمكن ان تحتاج إلي عمليتي زرع بدل من واحدة .
يجب القيام بها في مستشفى بها قسم للعمليات التجميلية وغرفة عمليات متكاملة وعلى يد اطباء متخصصين . و عيادتنا تم تصميمها علي هذا الأساس .
يستطيع السيدات الذين يعانون من تساقط الشعر أو من قلة كثافته أو من تراجع الشعر عند خط الرأس أن يقوموا بالعملية بدون أي مشاكل .
يمكن للشعر المزروع أن يصمد طوال فترة حياة الشخص و هو الحل الأفضل للذين يعانون من تساقط الشعر .
تتم العملية تحت تأثير المخدر الموضعي . فقط أثناء عملية التخدير يمكن أن يشعر المريض ببعض الألم . بعد التخدير لن يشعر المريض بأي شئ . في بعض الأحيان يمكن أن يشعر المريض ببعض الألم بعد العملية. يمكن تفادي هذه الآلام عن طريق استخدام المسكنات التي ينصح بها الطبيب .
قبل أسبوع من العملية يجب الابتعاد عن الأسبرين ، الكحول ، الكوراسبن ،فيتامين( إي) ، التقليل من التدخين قدر المستطاع و يجب تناول وجبة إفطار جيدة في يوم العملية .
في بعض العيادات و المستشفيات يُدعي أنه يتم الزراعة او فتح القنوات بواسطة الليزر . لكن شعاع الليزر يضر الاوردة و يتلفها . يؤثر جريان الدم على نمو وتأقلم البصيلات المزروعة وقد يمنع نموها تماما لذلك لن تكون نتيجة الزراعة بالليزر هي النتيجة المنتظرة. بالإضافة إلي انه بعد الانتهاء من الزراعة بالليزر يحتاج الجلد لفترة أطول لكي يتعافي .
هذه الحالات تكون نادرة جدا . في مرحلة فتح القنوات يمكن للبصيلات ان تتلف إذا لم يتم حفظها في هذه الحالات ينمو الشعر بعد فترة و احتمالية اطالته ممكنه . كما أنه إذا تمت العملية تحت أيدي خبراء سيكون مواجهة هذه الحالات نادر جدا
بعد عملية الزراعة يمكن للشعر ان يتساقطر لمدة 15-20 يوما و هذه الحالة تكون وفقا للهيكل الفيسيولوجي للمريض . و حتي إذا كان يتساقط فهذا لا يدعي للقلق ابدا . يبدأ الشعر في النمو بعد العملية ب 3 أشهر بعد الشهر السادس يكون قد نمي الشعر بنسبة 75% من النتيجة المنتظرة . تعتمد سرعة نمو شعر الشخص علي ذلك ولكن المتوسط هو 1سم في الشهر . في أثناء السنة الأولي بعد القيام بالعملية يكون الشعر قد نمي يمكن للشعر أن ينمو في بداية الأمر ضعيفا ، او مجعدا لكن مع الوقت ستبدأ كثافته بالزيادة و اتخاذ شكله الطبيعي .
يعتبر شكل التساقط هو المحدد لشكل عملية الزراعة ، العمر ايضا من العوامل المحددة للعملية ان كان من الممكن رؤية الجلد مباشرة بالعين المجردة فان كثافة الشعر في تلك المنطقة تعتبر 50% تحت المعدل الطبيعي في هذه الحالة افضل حل هو زراعة الشعر التساقط عند الرجال هو وضع يستمر طوال الحياة ولكن معدل هذا التساقط يقل ويصبح ابطئ في العمر ما بين 39-45 لذلك فان باجراء االعملية تحت هذا العمر يجب ان ندرك ايضا التساقط سيستمر وان المريض قد يحتاج الى جلسة ثانية او ثالثة .
يوجد طرق غير زراعة الشعر للعلاج . ولكن زراعة الشعر تعتبر الحل الامثل ,الصحي وذو النتيجة الاكثر فعالية مقارنة بالشعر الاصطناعي و المستعار كما انه سيكسبك مظهرا طبيعيا ودائما
الأهم في هذا الموضوع هو أن يكون القائم بالعملية متخصصا و أهلا لها و إلا من الممكن ان يحدث مضاعفات لهذا الأمر . حاليا في هذه الأيام يوجد أطباء مختصون في زراعة الشعر كما أنه يوجد اطباء غير متخصصين في هذا الأمر . تم تأسيس عيادتنا في إطار المعايير الصحية العالمية وتعمل مع فرق الرعاية الصحية من ذوي الخبرة في هذا المجال .